تواصل مليشيات الحوثي إرسال المغرر بهم إلى محارقها في حرب عبثية افتعلتها لتنفيذ أجندات إقليمية متمثلة بإيران وقطر وآخرها وليس أخيرها إرسالها العشرات إلى إحدى مديريات الساحل الغربي.

 

وقال مصدر في الإعلام العسكري لـ "وكالة 2 ديسمبر "، إن القوات المشتركة أسرت سبعين عنصرا من مليشيات الحوثي أثناء بحثهم عن مديرية الوازعية.

 

وأوضح المصدر أن القوات أسرت تلك العناصر بكل سهولة أثناء حديثهم مع أحد سكان المديرية وهم يسألون أين تقع المديرية لينضموا إلى مجاميعهم، مؤكداً أن الحادثة تكشف مدى استهتار واسترخاص المليشيا لدم اليمني من خلال إرسالها مجاميع إلى جبهة سبق وأن تم تحريرها، بالإضافة إلى أرسالها لمجاميع دون أن يكون لديهم أدنى علم أو معرفة بالعمل العسكري.


ودعا المصدر كافة المغرر بهم إلى الاتعاظ مما حدث وأن لا ينجروا وراء دعوات مليشياوية تسعى فقط لإراقة المزيد من الدم اليمني دون مبالاة.

 

أخبار ذات صلة

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية