قال مسؤول أميركي إن تقييما أوليا لفريق عسكري أميركي يشير إلى أن إيرانيين أو مجموعات مدعومة من إيران استخدموا متفجرات لإحداث أضرار بسفن في الخليج.

 

ونقلت وكالة أسوشيتيد برس عن المسؤول الذي رفض ذكر اسمه أن الفريق الأميركي يرى أن الثقوب ناجمة عن عبوات ناسفة، وأن طول الثقب يتراوح بين 5 إلى 10 أقدام، بالقرب من مستوى المياه أو أسفله مباشرة.

 

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية إن التقييم الأولي يرجح وقوف إيران وراء الهجوم الذي تعرضت له أربع سفن شحن في الخليج، لكنه ليس تقييما نهائيا بعد.

 

وكانت الإمارات قد طلبت من الولايات المتحدة المساعدة في التحقيق في الأضرار التي لحقت بأربع سفن شحن تجارية بينهما ناقلتا نفط سعوديتان جراء تعرضها لأعمال تخريبية قرب المياه الإقليمية للإمارات.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية