X
الثلاثاء، 21 يناير 2020
 
 
صنعاء
23°C
غداً
H 22°C
L 10°C

مباشر

©

الممثلة الأممية بالعراق تدين "مجزرة السنك" وتطالب بمحاكمة الجناة

09:55 2019/12/07
آخر تحديث
09:55 PM
مشاركة
وكالة 2 ديسمبر الإخبارية

أدانت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جانين بلاسخارت، السبت، بشدة الهجمات على المتظاهرين بساحتي الخلاني والسنك وسط بغداد، مطالبة بتقديم الجناة إلى العدالة.

 

وقالت بلاسخارت في بيان: إننا ندين عملية إطلاق النار على المتظاهرين العزل في وسط بغداد ليلة الجمعة الماضية، مما ترك عددا كبيرا من القتلى والجرحى بين الأبرياء.

 

وأضافت أن قتل المتظاهرين السلميين من قبل عناصر مسلحة يعتبر عملا وحشيا ضد شعب العراق"، مشددة على وجوب تحديد هوية المسلحين وتقديمهم إلى العدالة دون تأخير.

 

وحثت بلاسخارت القوات الأمنية العراقية على بذل كل جهد لحماية المتظاهرين السلميين من أعمال العنف، التي تقوم بها العناصر المسلحة العاملة خارج نطاق سيطرة الدولة.

 

ومساء الجمعة، قتل 19 شخصا بينهم 3 من قوات الأمن وأصيب 70 آخرون، جراء إطلاق مسلحين مجهولين النيران قرب ساحة الخلاني وجسر السنك وسط بغداد، وفق مصادر بالشرطة العراقية.

 

وقالت المصادر، في تصريحات أوردتها وكالة "أسوشيتد برس"، إن مسلحين مجهولين أطلقوا النيران قرب ساحة الخلاني في العاصمة العراقية بغداد، ما أسفر عن سقوط القتلى والجرحى.

 

فيما نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن متظاهرين أن مسلحين بداخل سيارة نوع "بيك أب" فتحوا الرصاص الحي صوب المتظاهرين في ساحة الخلاني.

 

وأوضح الشهود أن المسلحين لاذوا بالفرار، وأن ساحة الخلاني شهدت هتافات "بالروح بالدم نفديك يا عراق".

 

وحسب الشهود فإن المنطقة المحصورة بين ساحتي السنك والخلاني شهدت مساء الجمعة "أوضاعا خطرة وحالة اضطراب أمني وانقطاع التيار الكهربائي".

 

ومنذ انطلاق الاحتجاجات في الأول من أكتوبر/تشرين الأول قتل 440 شخصا، معظمهم من المتظاهرين، وأصيب نحو 20 ألفا بجروح، وفقا لتعداد وكالة فرانس برس، استنادا إلى مصادر طبية وأخرى من الشرطة.

Plus
T
Print

الأكثر قراءة

الاكثر طباعة

النشرة الإلكترونية
إشترك بالنشرة الإلكترونية لمتابعة ابرز التقارير المحلية والاقليمية والدولية
إشترك
جميع الحقوق محفوظة © وكالة 2 ديسمبر