أدان بيان صاد عن رئاسة مجلس النواب، اليوم الأحد، قصف مليشيا الحوثي سجن النساء في محافظة تعز ومحطة ضخ نفطية بمحافظة مأرب.
 
وقالت هيئة رئاسة البرلمان إن التراخي الأممي في تنفيذ القرارات الصادرة عن مجلس الأمن والقرارات الأممية وغض الطرف عن هذه الجرائم يشجع مليشيا الحوثي على الاستمرار في أعمالها الإجرامية وبكل جنون خدمة للمشروع الإيراني التدميري.
 
وطالبت الأمم المتحدة، ومبعوثها الخاص إلى اليمن، ومجلس الأمن والدول الراعية للسلام والمجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية والحقوقية، الى تحمل مسؤوليتها إزاء كل هذه الجرائم الإرهابية.
 
ودعت هيئة رئاسة مجلس النواب كل أبناء اليمن "للوقوف صفا واحدا في مواجهة هذه العصابة الإرهابية"، معبرة عن تعازيها لأسر الشهداء، متمنية الشفاء العاجل للمصابين.
 
وقصفت المليشيا الحوثية، عصرا، قسم النساء في السجن المركزي بمدينة تعز ما أدى إلى استشهاد خمس سجينات وطفلة، وجرح نحو 28 أخرى، فيما أعلنت وزارة النفط في بيان لها قصف المليشيا في وقت سابق محطة ضخ النفط التابعة لشركة صافر في مأرب.

أخبار ذات صلة

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية