لقي نجل الناشط الحقوقي نبيل فاضل رئيس المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر حتفه، الأحد 17 يونيو 2018، على أيدي مسلحي مليشيا الحوثي الإرهابية في العاصمة صنعاء.

 

وبحسب ما نشره والد الضحية نبيل فضل على منصة التواصل الاجتماعي فيس بوك المعنون بـ "بلاغ هام" فإن مليشيات الحوثي قتلت نجله بعد خروجه من المنزل مساء الأحد، وارفضت تسليم الجثة.

 

نبيل فضل تحدث في البلاغ الذي نشره على صفحته الرسمية، أنه بعد إغلاق هاتف نجله "الضحية" تلقى اتصالا من شخص سأله عن نجله الأخر "حمير" فلما أراد معرفة السبب قال المتصل "يروح الجبهة"، ثم أتبعها بوصفه داعشياً وأنهى الاتصال، لافتاً إلى أن لكنت المتصل تشير بأنه من صعدة.

 

وأفاد شهود عيان لوالد القتيل، أن سيارة تابعه لمليشيا الحوثي لاحقت القتيل "وليد فضل" وصدمته، ثم باشرت عناصر المليشيا بإطلاق النيران على جسده وأردوه قتيلاً وأخذوا جثته.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية