فككت فرق الهندسة التابعة للقوات المشتركة،  اليوم الخميس، عبوة ناسفة تزن 500 كيلوجرام من مخلفات المليشيات الحوثية في مزرعة مواطن غرب تعز، وذلك بعد ساعات من نزع وتفكيك عبوة أخرى من طريق عام بين مديريتي التحيتا والخوخة جنوب الحديدة. 
 
وأفاد الإعلام العسكري للقوات المشتركة أن فرق الهندسة عثرت على رأس صاروخي متفجر في مزرعة مواطن بضواحي المخا أثناء مواصلة أعمالها لتطهير المزارع التي حولتها المليشيات الحوثية إلى حقول ألغام قبل اندحارها منها. 
 
 
وسبق للفرق الهندسية في القوات المشتركة أن عثرت وفككت وتخلصت من مئات الرؤوس الصاروخية المماثلة التي حولتها المليشيات الإجرامية التابعة لإيران إلى عبوات ناسفة وزرعتها في مزارع المواطنين والمناطق السكنية والطرق العامة.
 
إلى ذلك نزعت الهندسة في ساعات الصباح الأولى عبوة ناسفة من طريق عام بين مديريتي التحيتا والخوخة.
 
وتشكل حقول الألغام التي زرعتها وخلفتها المليشيات الحوثية قبل دحرها كابوسا يؤرق أبناء الساحل الغربي حيث لا يكاد يمر يوم دون سقوط ضحايا في صفوفهم معظمهم نساء وأطفال.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية