لجأت مليشيا الحوثي الإرهابية إلى الحيلة والخداع في وسيلة جديدة لإلقاء القبض على المناهضين لها في مدينة الحديدة.

 

وقال أحد أهالي المدينة لمحرر " وكالة 2 ديسمبر "، إن مليشيا الحوثي لجأت إلى الحيلة والمكر لخداع المناهضين لها عبر إنشائها صفحات مزورة على مواقع التواصل "فيسبوك" و "تويتر" بأسماء شخصيات شهيرة  وأخرى وهمية تزعم أنها مناهضة لمليشيا الحوثي، وأنها بصدد إقامة حركة شعبية لمقاومة الحوثيين وبشكل خاص في محافظة الحديدة والعاصمة صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرتها، ثم تقوم المليشيا بنشر أرقام دولية أو محلية - يديرها موالون لها - للراغبين في الانضمام ثم يقوم أحد عناصر المليشيا بالتواصل مع الذين يقعون في مكيدتها على أنه من مؤسسي هذه الحركة ويعمل على استدراج المواطن والقبض عليه.

 

ولفت أن المليشيات الحوثية تقوم - أيضاً - بنشر منشورات على "واتساب" ووضعت أرقاماً دولية يديرها عناصر تابعين لها يزعمون أنهم تابعون لعمليات التحالف العربي للإبلاغ عن أماكن وتجمعات الحوثيين في محاولة للإيقاع بالمناهضين للمليشيا والقبض عليهم.

 

وأشار إلى أن المليشيا قامت مؤخراً بإلقاء القبض على عدد من المواطنين في الحديدة والعاصمة صنعاء، وقامت بسجنهم بعد أن خدعتهم واستدرجتهم بهذه الطرق عبر مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر" و"واتساب".

أخبار ذات صلة

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية