أكدت الحكومة اليمنية، اليوم الجمعة، انتهاج قطر سياسات في الأزمة اليمنية تتناغم وأجندة الحوثيين، وتضر بالقضية الوطنية ومصالح الشعب اليمني.
 
وقال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني:”السياسات التي تنتهجها قطر في الأزمة اليمنية باتت تتناغم وأجندة الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانيا، وتضر بالقضية الوطنية ومصالح الشعب اليمني الذي عانى الويلات ولا يزال، وقدم تضحيات كبيرة وضحى بخيرة أبنائه في معركة استعادة الدولة وإسقاط الانقلاب والدفاع عن الجمهورية والهوية والكرامة“.
 
وأضاف في تغريدات على حسابه بتويتر ”اتجهت قطر لإنشاء فضائيات ومواقع إلكترونية دأبت على الإساءة للحكومة اليمنية، وتفكيك الجبهة الوطنية، وشغل الرأي العام بأزمات جانبية وقضايا ثانوية".
 
مؤكداً أن الخطاب السياسي والإعلامي لتلك الفضائيات والمواقع التي أنشأتها قطر لا تختلف عن قناة المسيرة الحوثية التي تبث بإشراف وتمويل خبراء حزب الله وإيران.
 
وعبر الإرياني عن أسفه لوقوف قطر بعيدا عن الاصطفافات العربية حيال مختلف القضايا والتحديات التي تواجهها أمتنا العربية وفي مقدمتها الأزمة اليمنية.
 
مشيراً إلى أن مواقفها على النقيض من العمل والاجماع والأمن العربي المشترك وتقديم خدمات مجانية لنظام الملالي في ايران من باب تصفية الحسابات والمكايدة السياسية
 
ودعا وزير الإعلام اليمني حكومة قطر لمراجعة مواقفها وسياساتها وعدم اتخاذ الملف اليمني مادة للمكايدة والابتزاز السياسي والتنكر لتضحيات الشعب اليمني المتصدي للمشروع التوسعي الإيراني وسياساته التخريبية التي تستهدف كامل دول المنطقة دون استثناء.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية