أقدمت الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران، على تحويل حرم أحد القصور التاريخية القديمة في صنعاء إلى مقبرة لقتلاها من القيادات الميدانية.
 
وقالت مصادر محلية أن الميليشيات الحوثية اقتحمت حرم قصر دار الحمد وسط العاصمة صنعاء، وحولته إلى مقبرة.
 
وأضافت المصادر أن المليشيا بدأت بدفن قتلاها فيه، وذلك مع تزايد أعداد القتلى من عناصر الميليشيات وامتلاء مقابر العاصمة.
 
تجدر الإشارة إلى أن الرئيس السابق الشهيد علي عبدالله صالح كان قد أصدر مرسوما يقضي باعتبار "دار الحمد" من الآثار التاريخية والمساحات المحيطة به محمية طبيعية.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية