افاقت مديرية الدريهمي، جنوب محافظة الحديدة، غربي البلاد، اليوم الأحد، على جريمة مروعة ارتكبتها مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، ضد عدد من المدنيين بإحدى مناطق المديرية.
 
وتمثلت الجريمة بقصف هستيري استهدف تجمعات المدنيين في قرية "القازة" التابعة إداريا لمديرية الدريهمي، ما أسفر عن استشهاد وإصابة 14 مدنيا، وفق إحصائيات أولية.
 
وقالت مصادر محلية وطبية؛ إن 7 أشخاص استشهدوا وجرح عشرة آخرين في احصائية غير نهائية، نتيجة القصف الذي نفذته المليشيا الإرهابية بقذائف المدفعية والهاون.
 
وأكدت المصادر أن كل الضحايا من النساء والأطفال. مشيرة الى ان فرق الإسعاف التابعة للقوات المشتركة، بادرت على الفور بإنتشال القتلى، واجلاء الجرحى الذين تقرر نقلهم إلى مستشفى أطباء بلا حدود بمدينة المخا.
 
من جانبه أوضح مكتب حقوق الإنسان في الدريهمي بأن قذيفة حوثية أصابت أحد المنازل عندما كان الأطفال يتجمعون لمشاهدة التلفاز، في حين تتجمع عدة نساء لشراء الملابس من إحدى البائعات المتجولات.
 
واعتبر المكتب هذه الجريمة ومثلها من الجرائم بأنها جريمة ضد الإنسانية، لا تسقط بالتقادم وستُقاضى عليها المليشيا عاجلا أم آجلا. مؤكدا أنها نتاج اتفاق ستوكهولم المشؤوم الذي استغله الحوثيون لقتل الأبرياء.
 
ومنذ ايام زادت وتيرة القصف الحوثي ضد المدنيين في كل من حيس وأطراف الخوخة والتحيتا والدريهمي، الأمر الذي أوقع ضحايا أبرياء في صفوف المدنيين، وسط صمت أممي مطبق إزاء تلك الجرائم البشعة.
 
 
الشهداء:
1-عدنان فؤاد محمد شريفي/6سنوات 
2-محمد حسن عمر شريفي/10سنوات 
3-محمد  علي محمد شريفي/4اشهر
4-عمر فؤاد محمد شريفي/ عام 
5-مؤمنة محمد علي شريفي35    عام 
6-حسينة مخمد عمر شريفي25عاما
7-  اميمة غايش عمر شريفي 17عام 
8-اميمة جماعي 20عاما 
 
 
 
الجرحى:
1-حسن عبده شريفي/4اشهر  
2-راشده عبده محمد شريفي/6سنوات  
3-محمد فؤاد شريفي/10سنوات   
4-جمعة محمد شريفي/25 عام  
 5-هاجر محمد شريفي/30  عاما  
6-مني عثمان حسن قشري/ 30عاما

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية