أكد وكيل أول محافظة الحديدة، وليد القديمي، أن الجرائم المروعة التي ترتكبها مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، بحق أبناء الحديدة، تمثل إلى جانب كونها جرائم ضد الإنسانية، تحديا للمجتمع الدولي والأمم المتحدة.
 
وقال القديمي في اول تعليق رسمي على الجريمة البشعة التي ارتكبتها المليشيا بحق عمال مجمع إخوان ثابت الصناعي: " مليشيا الحوثي والجماعة الارهابية تقصف مجمع مصانع اخوان ثابت بالمدفعية وهناك ضحايا مدنيين من عمال المصنع".
 
وأضاف وكيل أول محافظة الحديدة أن هنالك " 9 شهداء و 7 جرحى،  
استمراراً لانتهاكهم (الحوثيون) لاتفاق استوكهولم في الحديدة، بتحدٍ واضح للأمم المتحدة ومجلس الأمن والمجتمع الدولي".
 
وخلال الاسبوعين الماضيين زاد نزيف الدم في ريف ومدينة الحديدة، إثر الاعتداءات الإرهابية لمليشيا الحوثي التي تركزت اغلبها في الدريهمي، مخلفة ضحايا كثيرين من الأبرياء، أغلبهم من الأطفال والنساء.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية