ارتكبت مليشيا الحوثي جرائم تنكيل بمدنيين وأجبرت عشرات الأسر  على النزوح قسريا من قرى في مناطق لا تزال تحت سيطرتها بمديرية رحبة جنوبي محافظة مأرب. 
 
 وقال سكان محليون في رحبة إن مليشيا الحوثي داهمت خلال الأيام القليلة الماضية قرى بمنطقتي الأوشال وعبيه القريبة من خطوط التماس بالمديرية التي شهدت إحراز قوات الجيش وقبائل مراد تقدما عسكريا في بعض مرتفعاتها.  
 
وأكد السكان اقتحام مسلحي الحوثي منازل مواطنين واختطاف مدنيين بينهم طفل يبلغ من العمر 13 عاماً، واقتيادهم على متن أطقم مسلحة إلى جهة غير معلومة.
 
وأضافوا أن المليشيا أجبرت الأسر التي حكمت عليها الظروف بالبقاء في مناطق سيطرتها على الرحيل قسريا وسط حالة من الذعر انتابت النساء والأطفال.
 
وكانت قوات الجيش ورجال القبائل في مديرية جبل مراد أطلقت الأسبوع الماضي عملية عسكرية واسعة أسفرت عن تحرير مناطق ومرتفعات من مليشيا الحوثي في رحبة أبرزها جبال قريضة والنقم الاستراتيجية وقطع خطوط إمداد للمليشيا في المديرية.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية