بعد مناشدات التي أطلقها أهالي العقوم بمديرية الدريهمي للسلطة لمحليةوالمنظمات الإنسانية.. قام مدير عام مديرية الدريهمي بزيارة تفقدية لمدرسة مصعب بن عمير الأساسيةاطلع من خلالها على حجم الضرر الذي لحق بها جراء طمرها
 
وطاف مكي بالمبني المدرسي الذي لم يتبق منه سوى 3 فصول من أصل ثمانية و2 مرافق صحية طمرتها الكثبان الرملية بشكل شبه كلي من ثلاث اتجاهات كما التقى الطلاب والمعلمين المتطوعين في المدرسة.
 
وناشد مكي السلطه المحلية بالمحافظة والمنظمات الإنسانية التدخل العاجل لإنقاذ هذا الصرح العلمي ليتسنى للطلاب استكمال تعليمهم، وكذلك دعم الكادر التعليمي التطوعي بحافز يشجعهم على المضي في أداء رسالتهم. معبرا في الوقت ذاته عن شكره وتقديره لجهودهم وحرصهم على استمرار العملية التعليمية.

أخبار ذات صلة

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية