دشنت الخلية الإنسانية للمقاومة الوطنية مشروع إفطار الصائم في الساحل الغربي بتوجيهات قائد المقاومة الوطنية ورئيس مكتبها السياسي، عضو القيادة المشتركة في الساحل الغربي، العميد طارق محمد عبدالله صالح، للوقوف إلى جانب النازحين خلال الشهر الكريم.
 
وقال مسئول الخلية الإنسانية للمقاومة الوطنية، إنه: "تنفيذا لتوجيهات العميد طارق صالح، شرعنا بمعية الفرق الخاصة بالخلية الإنسانية للمقاومة الوطنية في تنفيذ مشروع إفطار الصائم الذي سيستمر طوال أيام شهر رمضان".
 
وأوضح أن هذا البرنامج يستهدف أكثر من 2500 اسرة، بمعدل 72500 وجبة افطار خلال شهر رمضان ؛ مضيفًا: " نستمر في أكثر من موقع بمخيمات المخا ومخيمات الوعرة والعليلي وغليفقة، ونحن مستمرون في الأنشطة الرمضانية الخيرية، سواء وجبات الإفطار او زكاة الفطر، وكذا كسوة العيد في أواخر رمضان".
 
من جانبه قال سالم عليان، مدير عام مديرية الخوخة: "جئنا اليوم إلى مخيم الوعرة لندشن مشروع إفطار الصائم، نحن بدورنا في السلطة المحلية بالخوخة نثمن تثمينا عاليا جهود العميد طارق محمد عبدالله صالح لجهوده المبذولة في الشهر الفضيل".
 
ووصف عادل عبدالله مكرشب مدير عام الشئون الاجتماعية والعمل نائب رئيس لجنة الإغاثة بمحافظة الحديدة مبادرة قائد المقاومة الوطنية بـ"اللفتة الكريمة"؛ مؤكدا أنها خطوة يعتد بها "في تقديم المساعدة والإغاثة لأبناء محافظة الحديدة وخصوصا في شهر رمضان المبارك"؛ متمنيًا من جميع المنظمات والجمعيات الإنسانية أن تحذو حذو الخلية الإنسانية للمقاومة الوطنية.
 
وأشار أحد النازحين المستفيدين من مشروع الإفطار، أن النازحين في المخيمات جميعهم حالتهم حرجة، معبرا عن شكره وتقديره للمقاومة الوطنية والعميد طارق صالح والفرق الميدانية التي تقوم بتوزيع هذه الوجبات إلى أماكن تواجد النازحين.

 

أخبار ذات صلة

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية