أفاد مصدر مطلع في العاصمة صنعاء، اليوم الثلاثاء 24 يوليو 2018، بإصدار مدير ضرائب أمانة العاصمة المعين من قبل الحوثيين أوامر إلى عناصر مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، بالنزول إلى المدارس والمستشفيات الأهلية وإحضار المدير أو من يمثله إلى المصلحة.

 

وبحسب مصدر "وكالة 2 ديسمبر" الإخبارية، تسعى إدارة الضرائب لجبايات نهب المستشفيات والمدارس بإلزام ملاكها تسليم ما تسميه بالربط الإضافة لدفع ضرائب للأعوام من 2011 إلى 2014م بمبالغ طائلة وصادمة الأمر الذي قد يؤدي حتما إلى إغلاق معظم هذه المنشآت خصوصا وأن هذه المؤسسات الخاصة تراجع عملها بسبب الحرب التي تشهدها البلاد.

 

ووفقًا للمصدر، سلمت جميع المستشفيات والمدارس الأهلية ضرائب ثلاث سنوات مضت بنسبة 300% عما كان يسلمه ملاك هذه المؤسسات قبل استيلاء المليشيات على السلطة.

 

وقبل ذلك، كانت المليشيا قد أنزلت عناصرها قبل أسبوعين إلى المدارس الأهلية تطالبها بدفع قيمة نفقات الكتب المدرسية.

 

وتزايدت انتهاكات مليشيات الحوثي الكهنوتية خلال الفترة الماضية بحق القطاع الخاص في المحافظات الخاضعة لسيطرتها، ما أدى إلى دفع العديد من مالكي المحلات والمراكز التجارية إلى إغلاق مراكزهم نتيجة المبالغ الضخمة التي تطلبها المليشيا تارة باسم المجهود الحربي وتارة باسم الضرائب.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية