أشاد مدير أمن محافظة الحديدة العميد نجيب ورق بمدى جاهزية أبطال اللواء الثاني حراس الجمهورية في جبهة مدينة الدريهمي جنوب الحديدة وما حققوه ويحققوه جنبا إلى جنب مع بقية تشكيلات القوات المشتركة أبطال العمالقة وأسود تهامة. 
 
وقال ورق خلال زيارة عيدية إلى مواقع اللواء المنتشرة في محيط مركز مديرية الدريهمي: إن السمعة الطيبة لهذا اللواء لم تأت من فراغ ، فبصماته في تلك الانتصارات العظيمة على طول امتداد الساحل الغربي، وتحديدا في منطقة الجاح والدريهمي وداخل مدينة الحديدة، جلية ومبعث فخر لقيادته ومنتسبيه والمقاومة الوطنية بشكل عام ، ونترحم على شهدائه الأبرار وهم من خيرة من عرفتهم جبهات العزة والشرف. 




 
ولفت إلى ما تشكله قطاعات القوات المشتركة في جبهة الدريهمي والساحل الغربي بشكل عام من صورة مشرفة للإصطفاف الوطني المطلوب حيث تتراص مواقع المقاومة الوطنية حراس الجمهورية مع أبطال العمالقة وأسود تهامة والزرانيق.
 
وأضاف: هنا في هذه الجبهات تجد الأبطال الأشاوس من صنعاء وذمار وإب وتعز وعمران وحجة والبيضاء ومأرب  وعدن وأبين ولحج والضالع وشبوة والحديدة  ومن مختلف محافظات الجمهورية، وهذه هي الصورة المطلوبة للاصطفاف الوطني الكفيل بحسم معركة الشعب اليمني المقدسة ضد مليشيات الحوثي الإيرانية.
 
من جهتهم رحب منتسبو اللواء الثاني حراس الجمهورية ضباطا وأفرادا بزيارة العميد ورق، مجددين العهد والولاء لله والوطن والقائد العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، والمضي في النضال الوطني حتى النصر المبين.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية