كبدت القوات المشتركة، مساء اليوم الثلاثاء 27 يوليو ، مليشيات الحوثي التابعة لإيران خسائر بشرية ومادية في جبهة مدينة الدريهمي بمحافظة الحديدة غربي اليمن، ردا على جريمة جديدة بحق المدنيين تعد الثانية من نوعها خلال ساعات.
 
الإعلام العسكري للقوات المشتركة أفاد أن الوحدات العسكرية المرابطة في خطوط التماس بمديرية الدريهمي استهدفت بقصف مركز ثكنات وأوكار للمليشيات التابعة لإيران.
 
مؤكدا أن القصف حقق إصابات مباشرة في صفوف المليشيات، وخسائر مادية في المواقع المستهدفة.
 
وكان المواطن عبدالله ابراهيم محمد خنن( 42 عاما) أصيب صباح اليوم بقصف من طائرة حوثية بدون طيار أثناء عمله في وادي رمان جنوب غرب مركز مديرية الدريهمي. 
 
وتعد الجريمة هي الثانية من نوعها بحق المدنيين في أقل من 30 ساعة حيث أصيب مواطن، أمس الاثنين، بقصف حوثي استهدف منازل المواطنين في مدينة حيس.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية