أصدرت قيادة القوات المشتركة بيانا بشأن الهجوم الحوثي اليوم السبت على ميناء المخا المدني، في الساحل الغربي لليمن، أكدت خلاله فشل أهداف الاعتداء في تعطيل الميناء، وإسقاطها نصف عدد الطائرات المستخدمةفي هجوم المليشيا التابعة لإيران.
 
 
نص البيان:
 
بعون الله وتوفيقه وسداده، وبفضل يقظة أبطال القوات المشتركة، تمكنت وحدات الدفاع الجوي، اليوم السبت 11 سبتمبر 2021، من إفشال هجوم حوثي إرهابي استهدف ميناء المخا المدني بعدد من الطائرات المسيرة وبهدف ضرب وإحباط إعادة تشغيل الميناء كرافد حيوي مهم لملايين اليمنيين.
 
ونجحت وحدات الدفاع الجوي التابعة للقوات المشتركة في إسقاط ثلاث طائرات من أصل ست طائرات مسيرة إيرانية الصنع استهدفت البنى التحتية للميناء ومخازنه ورصيفه ومكاتبه، وتسببت في تدمير مخزن للمواد الغذائية يتبع عددا من منظمات الإغاثة العاملة في تهامة ومناطق الساحل.
 
وإذ تؤكد القوات المشتركة، لكافة أبناء الشعب اليمني، جاهزيتها العالية والمستمرة للتعامل مع كل المخططات والعمليات الإجرامية للمليشيا الإيرانية، فإنها تلفت انتباه أحرار اليمن والعالم إلى طبيعة هذا العدو الإرهابية والتي تتجلى بوضوح في استهدافه لميناء تجاري مدني شرعت السلطات المدنية لتوها في إعادة تشغيله واستئناف العمل فيه وفي فعالية تدشين رسمية شارك فيها المنسق المقيم للأمم المتحدة، السيد ديفيد جريسلي.
 
وتشدد قيادة القوات المشتركة على أن هذا التصعيد الحوثي الإيراني الذي يستهدف أمن وسلامة اليمنيين وأعيانهم المدنية ومنشآتهم الحيوية يأتي في سياق أزمة المليشيا وفشلها وعجزها العسكري على طول جبهات البطولة والشرف في الساحل الغربي، وخصوصا بعد تكبدها سلسلة خسائر كبيرة على الأرض في مختلف جبهات الحديدة خلال معارك الرد على انتهاكاتها السافرة والدائمة لاتفاق ستوكهولم.
 
 
صادر عن قيادة القوات المشتركة في الساحل الغربي
السبت ١١/ سبتمبر ٢٠٢١، الموافق 4 صفر 1443 

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية