بدأت مليشيا الحوثي المدعومة من إيران طرق منازل السكان في محافظة إب، وسط البلاد، داعيةً إياهم إلى دفع مبالغ مالية قسرًا، لدعم عناصرها في جبهات القتال.
 
ووزعت المليشيا الحوثية ظروفًا فارغة على السكان في مديرية الظهار بمحافظة إب، دعتهم لوضع المال فيها وغلقها جيدا ثم تسليمها إلى جباتها ومشرفيها.
 
وسخر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي من حملة الجبايات الجديدة التي تسعى عبرها المليشيا إلى حشد الأموال قسرا من السكان وتوظيفها في أعمال عدوانية.
 
‏ووضعت المليشيا ختمًا على الظروف كتبت عبره "خاص بالمنازل"، وهو ما جعل نشطاء يقارنونه بين خدمات "التوصيل إلى المنازل"، في إشارة ساخرة إلى مهزلة المليشيا الحوثية.
 
وجففت المليشيا أموال وثروات اليمنيين حتى وصل بها الحال إلى ابتزاز الناس في أقواتهم، إذ تفرض عليهم جبايات دائمة تحت مسميات عدة الهدف منها تعزيز ثروة قياداتها ودعم عملياتها العدوانية.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية