أدان مجلس القضاء الأعلى الجريمة النكراء التي ارتكبها مليشيات الحوثي الانقلابية بإعدام تسعة مواطنين زوراً وبهتاناً في سابقة خطيرة تعد الأولى من نوعها في تاريخ القضاء اليمني من بينهم قاصر معوق من جراء التعذيب في معتقلاتها.
 
وعبر المجلس عن بالغ اسفه بشأن قيام عدد من القضاة في إصدار الأحكام الجائرة والظالمة تماهياً مع مليشيات الحوثي وتسخير الأحكام لمآرب وأهداف تخدم سياساتها وتسيس القضاء بعيداً عن رسالة القضاء السامية في الدفاع عن الحق وعدل التقاضي وحقوق المظلومين.
 
وأكد أن تلك الأحكام مخالفة لقرار مجلس القضاء الأعلى رقم (15) لسنة 2018 م بشأن إنشاء محكمة جزائية متخصصة في محافظة مآرب ونقل الاختصاصات للجزائية المتخصصة بصنعاء إليها.
 
وأعلن المجلس عن إحالة القضاة المعنيين إلى التفتيش القضائي لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهم وفقاَ للقانون.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية