قالت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين إن مليشيا الحوثي تفرض منذ أيام حصارا خانقا من كل الاتجاهات على سكان مديرية العبدية نتيجة هجومها الوحشي بمختلف أنواع الأسلحة على المديرية الواقعة جنوب محافظة مأرب.
 
وأضافت في نداء عاجل: إن سكان مديرية العبدية البالغ عددهم 5.106 أسرة نازحة ومقيمة بمقدار 32.496 نسمة يعيشون في خطر كبير ويفتقرون إلى أدنى مقومات الحياة الأساسية حيث أصبح الوصول إليهم بالمساعدات صعبا جدا.
 
وأكدت الوحدة التنفيذية أن الوضع في المديرية أصبح كارثة إنسانية، مشيرة إلى عدد من الأسر النازحة هربا من الحرب باتجاه مديرية حريب قد تقطعت بها السبل ومنعت من الخروج إلى أماكن آمنة.
 
وشددت على أن هذا الوضع الكارثي يتطلب جهودا حثيثة وعاجلة من الجهات المعنية المحلية والدولية ومنظمات الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني وشركاء العمل الإنساني للتدخل العاجل وفك الحصار ووقف الهجوم البربري على المدنيين في العبدية وتقديم المساعدات الإنسانية الطارئة والخدمات الإنسانية.
 
وناشدت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين منسق الشؤون الإنسانية والمنظمات الدولية لاسيما الصليب الأحمر ومكاتب الأمم المتحدة إلى سرعة التدخل والعمل على فتح ممرات آمنة لوصول المساعدات الإنسانية إلى الأسر النازحة والمقيمة في المديرية.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية