استنكر اليمن ومجلس التعاون الخليجي ومنظمة التعاون الإسلامي، تصريحات لوزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، تسيء لدور التحالف العربي في اليمن وتشيد بالأعمال الإرهابية لمليشيا الحوثي المدعومة من إيران.
 
وسلم سفير اليمن لدى بيروت عبدالله الدعيس، أمين عام وزارة الخارجية والمغتربين في لبنان السفير هاني شميطلي، رسالة احتجاج من وزارة الخارجية تستهجن فيها التصريحات الإعلامية لقرداحي.
 
واستغربت الخارجية اليمنية من هذه التصريحات التي تسيء للعلاقات اليمنية- اللبنانية وتتناسي جرائم المليشيا الحوثية ضد الشعب اليمني وانقلابها على الحكومة ومحاولاتها الاستيلاء على السلطة بالقوة المسلحة واستمرار رفضها لكل دعوات السلام في تحدٍ واضح لكافة القرارات الأممية.
 
من جانبه استغرب الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف الحجرف، من دفاع وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي عن مليشيا الحوثي الانقلابية، وتجاهله تعنت الحوثي ضد كل الجهود الدولية الرامية لإنهاء الازمة اليمنية، واستهدافها أبناء الشعب اليمني الأعزل ومنعها وصول المساعدات الإغاثية للمناطق المنكوبة.
 
وعبر الحجرف في بيان صحفي، عن رفضه التام جملة وتفصيلا لتصريحات وزير الإعلام اللبناني والتي تعكس فهماً قاصراً وقراءة سطحية للأحداث في اليمن؛ مستنكراً تعرض الوزير اللبناني لكل من المملكة العربية السعودية التي تقود التحالف العربي لدعم الشرعية اليمنية، ودولة الإمارات العربية المتحدة خلال حديثه متهماً إياهم بالاعتداء على اليمن.
 
وفي ذات الصدد أعربت منظمة التعاون الإسلامي، عن استنكارها ورفضها لتك التصريحات، وشدد الأمين العام للمنظمة، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، في بيان، على أن التصريحات تعد "تصرف غير مسؤول ولا يبالي بمصلحة الشعب اليمني".
 
وأكد العثيمين تثمين منظمة التعاون الإسلامي الجهود التي تقوم بها السعودية من خلال قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن ومساندة الحكومة لإعادة الأمور إلى نصابها ووقف الانقلاب الحوثي.
 
وشدد عل أن وزير الإعلام اللبناني تجاهل الجهود المبذولة التي تقوم بها السعودية لتحقيق السلام ووقف إطلاق النار والتي تواجه تعنتا من الحوثيين وإصرارهم على توجيه الصواريخ الباليستية والطائرات المفخخة إلى الشعب اليمني والمدنيين في السعودية، واستهداف أراضي السعودية والمواطنين والمقيمين على أراضيها.
 
في الأثناء، استدعت وزارة الخارجية السعودية سفير لبنان لدى المملكة وسلمته مذكرة احتجاج رسمية على تصريحات وزير الإعلام اللبناني.
 
وأعربت عن أسفها لما تضمنته تصريحات قرداحي من "إساءات" تجاه المملكة ودول تحالف دعم الشرعية باليمن وتعتبرها "تحيزا واضحا" لجماعة الحوثي.
 
وأكدت الخارجية السعودية أن تصريحات وزير الإعلام اللبناني تتنافى مع أبسط الأعراف السياسية ولا تنسجم مع العلاقات التاريخية بين الشعبين.

واستنكرت دولة الإمارات بشدة التصريحات التي أدلى بها وزير الإعلام اللبناني ضد تحالف دعم الشرعية الذي تقوده السعودية في اليمن.
 
وأعربت وزارة الخارجية الإماراتية عن "استنكارها واستهجانها الشديدين إزاء هذه التصريحات المشينة والمتحيزة، التي أدلى بها جورج قرداحي وزير الإعلام بالجمهورية اللبنانية، والتي أساءت إلى دول تحالف دعم الشرعية في اليمن".
 
واستدعت وزارة الخارجية والتعاون الدولي سفير الجمهورية اللبنانية لدى الدولة، وأبلغته احتجاجها واستنكارها على هذه التصريحات "التي تعد مهاترات تتنافى مع الأعراف الدبلوماسية وتاريخ علاقات لبنان مع دول التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، وتنم عن الابتعاد المتزايد للبنان عن أشقائه العرب".
 
من جانبها، أعلنت وزارة الخارجية الكويتية أنها استدعت القائم بالأعمال اللبناني للاحتجاج على تصريحات لوزير الإعلام جورج قرداحي بخصوص الحرب في اليمن؛ مؤكدة تسليمه مذكرة احتجاج تتضمن رفض الكويت التام لتصريحات قرداحي بشأن اليمن.
 
واستنكرت الخارجية الكويتية تصريحات قرداحي، معتبرة إياها "اتهامات باطلة" بحق السعودية والإمارات "تتناقض مع الدور الكبير الذي تقومان به في دعم اليمن وشعبه".
 
وأشارت الخارجية الكويتية إلى أن تلك التصريحات "تتنافى مع الواقع ولا تمت للحقيقة بصلة وتتعارض مع أبسط قواعد التعامل بين الدول"، ولم تعكس الواقع الحقيقي للأوضاع الحالية في اليمن.
 
وكان قرداحي قد أطلق تصريحات كاذبة في برنامج "برلمان شعب"، ليثير غضبا محليا وخليجيا بدفاعه عن مليشيا الحوثي الإرهابية وإساءته لجهود الإمارات والسعودية في اليمن.

أخبار ذات صلة

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية