أعلن نائب وزير التربية والتعليم في حكومة مليشيا الحوثي الدكتور عبدالله الحامدي، اليوم الأحد 21 أكتوبر 2018، انشقاقه عن مليشيات الحوثي في لقاء تلفزيوني مع قناة العربية الحدث.

 

وتمكن الحامدي من مغادرة مناطق سيطرة المليشيا والوصل إلى الرياض خلال الأيام القليلة الماضية.

 

وقال الحامدي إنه تمكن من الفرار من صنعاء عبر رجال أعمال وتخطيط مسبق مع الشرعية لتأمين خروجه إلى المناطق المحررة. مشيراً إلى إسهام التحالف في هذا الجانب.

 

وحمل الحامدي مليشيا الحوثي مسئولية تدمير النسيج الاجتماعي اليمني، مؤكداً أن فظائع الحوثيين لم يعد يمكن السكوت عليها.

 

وكان المتحدث باسم القوات الحكومية قد أعلن، الجمعة، عن إخراج قرابة 30 شخصية اعتبارية من العاصمة صنعاء إلى المناطق المحررة التنسيق مع الأجهزة الأمنية الأخرى.

 

وقال العميد عبده مجلي المتحدث في تصريحات لـ«الشرق الأوسط»: «إن الشخصيات التي جرى نقلها إلى مناطق سيطرة الحكومة الشرعية، تم التنسيق معها مسبقاً وتحديد آلية خروجها لضمان سلامتها، خصوصاً أن صنعاء تعيش حالة من الغليان العسكري بين فصائل الميليشيات الانقلابية».

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية