أكد مسؤول عسكري في محور إب، أمس الخميس 8 نوفمبر 2018، أن أهداف العمليات العسكرية التي انطلقت بمحافظة الضالع أبعد من تحرير الحقب ودمت.

 

وقال قائد محور إب العميد الركن أحمد البحش في تصريح صحفي، إن قوات الجيش الوطني في كامل الجاهزية لمواصلة عمليات التحرير، ولديها خططها وتعليمات صارمة بعدم إلحاق أي أضرار بالمواطنين وممتلكاتهم.

 

مشيداً بمستوى الالتفاف الشعبي خلف قوات الجيش الوطني في مختلف المناطق.

 

مؤكداً بأن القوات الحكومية حققت إنجازات ميدانية واسعة وحررت العديد من المواقع الاستراتيجية في غضون 23 ساعة.

 

وأوضح قائد محور إب، أن القوات تجاوزت كل حقول الألغام والمتفجرات التي زرعتها مليشيات الحوثي الإرهابية.

 

حيث كانت قلعة ناصة أولى المواقع التي حررت، ثم التهامي فالعرفاف والسطاح وخارم وصولاً إلى بيت اليزيدي، والحقب وحصون الحقب، فيما ترابط القوات الحكومية الآن في السلسة الجبلية الغربية لمدينة دمت.

 

وقال العميد البحش إن مليشيات الحوثي كانت تتحصن في "قلعة ناصة" واستطاعت القوات تحريرها في وقت قياسي، وتكبّدت المليشيات خسائر بشرية كبيرة ولا تزال أكثر من ٢٥ جثة ما زالت متناثرة في جبل ناصة حتى الآن".

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية