تعرضت صالة المغادرة بمطار مصراتة غرب ليبيا لحريق كبير قضى على معظمها مساء أمس الإثنين . 
 
وقال شهود عيان إن الحريق شب بصالة المغادرة بالمطار، فيما لم تعلن أية جهة تفاصيل كاملة حول ملابسات الحريق. 
 
وترددت أنباء عن نشوب الحريق بفعل فاعل لرغبة أهالي مصراتة في إيقاف المطار عن العمل بسبب تفشي وباء كورونا بشكل كبير بالمدينة خلال اليومين الماضيين بفعل حركة المسافرين الأتراك والمرتزقة من وإلى مطارات مصراته. 
 
وقالت بعض مواقع التواصل الاجتماعي إن الحريق نجم عن تفجير عبوة ناسفة في الصالة لإيقاف المطار عن استقبال المرتزقة السوريين وغيرهم الذين ترسلهم تركيا إلى ليبيا عبر مطارات مصراته. 
 
والسبت، سجلت مدينة مصراتة 114 إصابة بكورونا لتحتل صدارة قائمة أكثر المدن إصابة بالفيروس بتسجيلها نحو بينها 106 حالات لمخالطين وثماني حالات جديدة، وذلك ضمن 216 إصابة أحصاها المركز الوطني لمكافحة الأمراض خلال الـ24 ساعة الماضية. 
 
وتستخدم تركيا مطارات ومواني مصراته المدنية والعسكرية في نقل المرتزقة والسلاح من تركيا إلى ليبيا.
 
ووصل عددهم إلى 20 ألف من جنسيات مختلفة معظمهم من حملة الجنسية السورية المنخرطين في عصابات وتنظيمات إرهابية موالية لتركيا. 

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية