أعلنت منظمة أطباء بلا حدود، مساء السبت 7 نوفمبر 2020، ارتفاع أعداد الضحايا الأبرياء، الذين سقطوا في قصف مكثف لمليشيا الحوثي على أحياء المدينة، الى 13 جريحا.
 
جاء ذلك في تدوينة على تويتر نشرتها المنظمة، أكدت أنه "تم علاج 13 جريحًا من بينهم طفل في مستشفى الثورة الذي تدعمه ‎أطباء بلا حدود وذلك نتيجة القصف الأرضي المتزايد الذي تتعرض لها  مناطق مدنية في مدينة ‎تعز".
 
وكانت المليشيا الحوثية المتمركزة في تبة السلال، شنت بوقت سابق ،السبت ،قصفا مكثفا بالمدفعية والدبابات على أحياء شرق المدينة، حيث سقطت قذيفة في سوق الاشبط أسفرت عن سقوط هذا العدد من الجرحى.
 
ويتكثف القصف الحوثي على مدينة تعز، في أعقاب الهزائم التي تتلقاها المليشيا في جبهات القتال، وتحاول تعويض خسائرها تلك، بتوجيه فوهة المدفعية نحو الأبرياء للانتقام منهم.

أخبار ذات صلة

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية