ذكّر قائد المقاومة الوطنية، عضو قيادة القوات المشتركة في الساحل الغربي، العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، بأن ثورة 2 ديسمبر عام 2017 بقيادة الزعيم الشهيد علي عبدالله صالح اعتمدت في مواجهة العدد والعدة للمليشيا الحوثية على سلاح الشجاعة والإيمان.
 
وقال في تغريدة على تويتر، في وقت متأخر من مساء اليوم الثلاثاء إن ثورة ديسمبر " صوت في عقل وروح كل يمني يذكر بالثورة التي واجهت الكهنوت والطغيان في عقر سطوته وسلاحه".
 
مؤكدا، عشية الذكرى الثالثة للثورة " لم يكن معنا سوى الشجاعة والوطنية والإيمان، وهي أسلحتنا التي لن نتنازل عنها حتى استعادة "صنعاء" مهما كانت التضحيات".
 
وأضاف قائد المقامة الوطنية وأحد أهم القادة العسكريين للثورة: لن ننسى ‎#شهدائنا وأسرانا من أطلق سراحه ومن لايزال.
 
ونوه إلى أنه " سيبقى ‎#ديسمبر ذكرى والتزام".

أخبار ذات صلة

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية