استيقظت إيطاليا على مذبحة، فجر أمس الأحد، حيث قتل رجل زوجته ونجله من أصحاب الهمم، وصاحبي العقار الذي يسكن فيه، ثم حاول الانتحار.

الواقعة التي حدثت في مدينة تورينو شمال البلاد، بطلها رينزو تارابيلا الذي قتل 4 أشخاص، ثم صوب المسدس على نفسه وأطلق النار على وجهه، فأصاب نفسه بجروح خطيرة، لينقل على إثرها إلى أحد مستشفيات تورينو في حالة خطيرة بين الحياة والموت، وفقاً لصحيفة "إل ماستجيرو" الإيطالية.

وعثر رجال الشرطة على القتلى الـ4 في شقة بعد الساعة الـ3 صباحاً، بعدما أطلق تارابيلا، مستأجر متقاعد يبلغ من العمر 83 عاماً، النار عليهم من مسدس، حيث دخلت المنزل من الشرفة بمساعدة رجال الإطفاء.

 

المتوفون هم روزاريا فالوفاتو، زوجة القاتل التي كانت تبلغ من العمر 79 عاماً، وابنهما صاحب الـ51 عاماً من ذوي الهمم، بالإضافة إلى زوجين مسنين هما أوزفالدو ديجيرا، 74 عاماً، وزوجته ليليانا هايدمبرجر، 70 عاماً، يملكان الشقة التي يسكن بها القاتل، ويقيمان في شقة أخرى في الطابق العلوي من المبنى ذاته.

 

واكتشفت المذبحة فجراً، عندما وصل رجال الشرطة إلى العقار، بعدما اتصلت بهم ابنة الزوجين المسنين الضحيتين والتي تسكن في مبنى مقابل لوالديها، والتي حاولت الاتصال بوالديها لساعات، لكن دون جدوى.

 

الأمر الذي أثار قلقها الشديد، فذهبت لتقرع جرس الشقة فلم تجدهما في المنزل، فاتصلت برجال الشرطة لمساعدتها.

وتجري الآن عمليات مسح وتفتيش الشقة التي وقعت فيها المذبحة، من قبل وحدة التحقيق التابعة للقيادة الإقليمية في تورينو.

أما القاتل، فهو الآن تحت حراسة الشرطة في مستشفى سان جيوفاني بوسكو في تورينو.

 

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية