وجه العميد طارق محمد عبدالله صالح قائد المقاومة الوطنية ورئيس مكتبها السياسي، عضو القيادة المشتركة في الساحل الغربي، بمواصلة مشروع "إفطار صائم" الذي تنفذه الخلية الإنسانية للمقاومة، ليستمر طوال أيام شهر رمضان المبارك.
 
وقال مسؤول الخلية الإنسانية التابعة للمقاومة الوطنية عبدالله الحبيشي، إن قائد المقاومة الوطنية وجه الخلية الإنسانية بمواصلة المشروع طوال أيام الشهر الكريم لمساعدة النازحين وتوفير وجبات الإفطار لهم.
 
وأوضح الحبيشي، أن الخلية الإنسانية تستهدف الوصول إلى آلاف الأسر النازحة في المخيمات بشتى مناطق الساحل الغربي.
 
وأشار مسؤول الخلية الإنسانية، إلى أنه سوف يتم توزيع 2500 وجبة في اليوم على نازحي المخيمات بمديريات الخوخة والدريهمي والمخا، وذلك بمعدل 72500 وجبة في الشهر. 
 
وذكر الحبيشي أن هذا المشروع يأتي لفتة كريمة من قائد المقاومة تجاه الأسر النازحة والمتعففة، وضمن المبادرات التي تقيمها المقاومة الوطنية للتخفيف من معاناة النازحين في مديريات الساحل الغربي.

أخبار ذات صلة

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية