أدان مكتب حقوق الإنسان، في مديرية حيس، جنوب محافظة الحديدة الساحلية، قصف مليشيا الحوثي، مساء الجمعة، أحياء سكنية في مركز المديرية أسفر عنه ضحايا من النساء والأطفال.
 
وقال مدير المكتب فؤاد عبدالرحمن منصوب إن استهداف المليشيا التابعة لإيران المدنيين خارج العمليات العسكرية يضعها ضمن مرتكبي جرائم الحرب، وجرائم ضد الإنسانية.
 
وطالب الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية بردع عصابات الحوثي الإرهابية ووضع حد لأعمالها الإجرامية ضد المدنيين بشكل يومي دون أي رادع.
 
واستهدفت قذيفة مدفعية حوثية منزل المواطن علي سلمان حساني الكائن في حارة بني الحساني شرق مدينة حيس، وقت الإفطار، ما أسفر عن إصابة ابنته الطفلة ريماس، وشقيقته تيسير، وجارته مهدية محمد ياسين.

أخبار ذات صلة

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية