يبدو بأنه ستكون هناك أزمة كبيرة بين بعض المنتخبات والأندية الكبيرة في الدوري الإنجليزي الممتاز قبل انطلاق تصفيات كأس العالم 2022.

وينتظر أن تقام إحدى مراحل تصفيات كأس العالم 2022 في مختلف القارات خلال الأسبوع الأول من شهر سبتمبر/ أيلول المقبل.

ولكن، بعض أندية الدوري الإنجليزي الممتاز قررت عدم إرسال لاعبيها إلى منتخباتهم بسبب قواعد الحجر الصحي المفروضة في بريطانيا نتيجة لتفشي جائحة كورونا.

البداية كانت من ليفربول، الذي رفض إرسالة نجمه المصري محمد صلاح إلى منتخب بلاده، وهو نفس الأمر بالنسبة لثلاثي البرازيلي الحارس أليسون وفابينيو وروبرتو فيرمينو، كون مصر والبرازيل من ضمن الدول التي وضعتها بريطانيا في القائمة الحمراء الخاصة بها لمواجهة كورونا.

وتضع السلطات البريطانية شرطا يجبر أي شخص قادم من الدول المتواجدة في القائمة الحمراء الخاصة بالوضع الوبائي لفيروس كورونا، على الخضوع لعزل ذاتي في أحد الفنادق لمدة 10 أيام.

وامتد الأمر إلى مانشستر سيتي، والذي لا ينوي إرسال الثنائي البرازيلي الحارس إيدرسون والمهاجم جابرييل جيسوس إلى منتخب البرازيل، والذي يستعد لخوض جولتين من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة للمونديال.

وبحسب صحيفة "تليجراف" البريطانية، فإن الإسباني بيب جوارديولا مدرب السيتي لا يريد فقدان الثنائي لمدة 10 أيام حين يعود من معسكر البرازيل، وهي فترة الحجر الصحي الإلزامي التي تفرضه الحكومة البريطانية على الدول المتواجدة في قائمتها الحمراء.

يذكر أن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أعطى الأندية حرية عدم إرسال لاعبيها إلى منتخباتهم، شريطة أن يكون ذلك مقترنا بقرار حكومي يتعلق بالقواعد الصحية التي ترفضها دول هذه الأندية.

 

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية