أكد المستشار السياسي لرئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، أن "إرث النظام السابق ثقيل وكبير لكننا عازمون على المضي قدماً".

وقال ياسر عرمان، في تصريحات لـ"العربية/الحدث" مساء أمس الثلاثاء، إن "النظام البائد يريد إعادة السودان إلى المربع الأول".

كما ذكر أن رئيس الوزراء طالب أكثر من مرة بإصلاح المؤسسات بما فيها العسكرية.

أزمة بين المدنيين والعسكريين

وأوضح عرمان أنه "لا بد أن نعترف بوجود أزمة بين المدنيين والعسكريين في السودان".

كما شدد قائلاً: "نحتاج بكل تأكيد إلى مجلس تشريعي لمحاسبة كل المؤسسات"، مضيفاً: "مطلوب من كل الأطراف العودة للالتزام بأجندة الثورة".

إحباط محاولة انقلابية

يذكر أن الجيش كان أعلن في وقت سابق الثلاثاء، إحباط محاولة انقلابية للسيطرة على السلطة والحكم في البلاد.

وأوضحت القوات المسلحة في بيان بثه التلفزيون الرسمي، أن الجيش أحبط محاولة انقلابية، وأن الأوضاع الأمنية مستتبة.

كما أكد المستشار الإعلامي للقائد العام للقوات المسلحة، الطاهر أبو هاجة، أن الأوضاع "تحت السيطرة تماماً"، وأنه تم اعتقال جميع المشاركين، وفق وكالة الأنباء الرسمية "سونا".

قادها عبدالباقي الحسن عثمان

من جهته أعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة ووزير الثقافة والإعلام حمزة بلول في بيان رسمي الثلاثاء، أن منفذي الانقلاب هم مجموعة من الجيش تابعة للنظام البائد، مشيرة إلى أن المخطط الانقلابي يريد إعادة عقارب الساعة للوراء.

بدوره قال مجلس السيادة في بيان الثلاثاء إن محاولة الانقلاب قادها اللواء عبدالباقي الحسن عثمان (بكراوي) ومعه 22 ضابطاً برتب مختلفة، وعدد من ضباط الصف والجنود.

 

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية