تتوالى الادانات والوقفات التضامنية والمنددة بتنفيذ ميليشيا الحوثي الإرهابية حكم الإعدام بحق 9 مواطنين من أبناء إقليم تهامة؛ حيث نظم ابناء المقاومة الوطنية، صباح اليوم الخميس، في مديرية الدريهمي، وقفةً تضامنية للتنديد بجرائم الحوثيين ضدابناء تهامة. 
 
واستنكر المتضامنون بأشد العبارات هذه الجرائم المستمرة بحق ابناء تهامة، وفي مقدمتها الإعدام الجماعي، بحق التسعة، مشيرًا إلى مقتل المتهم العاشر "علي عبده كزابه" تحت التعذيب في سجون الميليشيا بتاريخ 7 أغسطس 2019.

 
وحمل أبناء المقاومة الوطنية في مديرية الدريهمي جماعة الحوثي المسؤولية الكاملة عن جريمة إعدام المختطفين التسعة، والتي ترقى إلى مصاف جرائم الحرب التي لا تسقط بالتقادم، مطالبة بوقف المحاكمات السياسية على خلفية هذه الحرب، وإسقاط ما ترتب عليها من أحكام الإعدام فضلا عن تنفيذها
 
واضاف عبدالله جنيد حفيد البطل الثائر أحمد فتيني جنيد الزرنوقي مؤسس دولة تهامة الديمقرطية الذي اعلن قيامها عام 1919م، بأنهم علئ نهج أجدادهم الابطال سائرون ومواصلين ثورتهم وكفاحهم المسلح ضد هذه المليشيات الباغية. 
 
وقال أحمد بلعوض مدير حقوق الانسان في المديرية بانهم مستمرون في نضالهم مهما كلفهم الامر وان دماء المظلومين من ابناء تهامة في اعناقهم وسوف يقتصون لهم من مليشيات الحوثي الارهابية وان الالغام الذي تزعها المليشيات والقصف المستمر على ابناء تهامة لن يثنيهم عن مواصلة نضالهم. 
 
واشار القائم بإعمال رئيس فرع المؤتمر الشعبي العام بمديرية الدريهمي بأن دماء ابناء تهامة الذين تم اعدامهم ظلما وعدوانا ستكون البداية لانطلاق ثورة الزرانيق والاخذ بالقصاص من قتلة المجرمين الحوثيين، مثمنا الدور الكبير لقائد المقاومة الوطنية ومكتبها السياسي العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح مؤكدا وقوفهم معه في معركة التحرير اليمن من مليشيات الاجرام الحوثية. 
 
وناشد أبناء المقاومة الوطنية في مديرية الدريهمي قيادات القوات المشتركة والتحالف العربي برفع الظلم والعبث الذي تقوم به المليشيات الحوثية ضد ابناء الشعب اليمني بشكل عام.
 
ورفع أبناء  المقاومة الوطنية في مديرية الدريهمي شعارات غاضبة ومنددة بجريمة الإعدام الجماعي باعتبارها مجزرة جماعية، وحملت إحدى اليافطات صورا للضحايا موكدين عودة ثورة الزرانيق وان الاعدامات الحوثية لابناء تهامة لن ترهبهم عن مواصلة الكفاح ضد الطاغوت الايراني.

 

أخبار ذات صلة

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية