استشهد ثلاثة مواطنين بينهم طفل، اليوم الثلاثاء 26 أكتوبر، جراء انفجار لغم من مخلفات المليشيات الحوثية في مديرية الدريهمي جنوب الحديدة. وأفادت مصادر محلية وطبية أن الضحايا من أهالي الدريهمي كانوا على متن دراجة نارية جنوب منطقة الطائف عندما أنفجر بهم لغم من مخلفات المليشيات التابعة لإيران. وأضافت أن الضحايا توفوا على الفور وهم : جماعي خادم زاهر ( 60 عاما) وطارق إبراهيم محمد مغلسي( 17 عاما) والطفل حمود جابر عياش( 12 عاما). وفي السياق أفاد الإعلام العسكري أن فريقا من هندسة القوات المشتركة توجه لمسح المنطقة والتي سبق أن تم نزع وتفكيك كميات كبيرة من الغام المليشيات الحوثية منها والمناطق المجاورة. ورغم الجهود الكبيرة المبذولة من قبل هندسة القوات المشتركة وما حققته من نجاحات لاتزال الغام المليشيات الحوثية تشكل كابوسا يؤرق أهالي الساحل الغربي حيث لا يكاد يمر أسبوع دون وقوع ضحايا.

أخبار ذات صلة

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية