سألني فأجبته.. وكلٌ يفهم على قدر وجعه.
 
الولد الصغير: ماذا تعني بنكبة الـ21 من سبتمبر؟
 
أفهمته: الـ21 من سبتمبر هو اليوم الذي جعل منها (هولاكو اليمن) عبدالملك الحوثي أطفال اليمن ينظرون إلى الغد بلا عيون ويبكون بلا آباء وأمهات.
 
قال لي: لم أفهم ماذا تقصد؟
 
قلت له: الـ21 من سبتمبر هو اليوم الذي جسد فيها الحوثي حقده الدفين على الشعب اليمني
 
هو اليوم الذي استطاع فيها الحوثي أن يغوي أتباعه وأن يستثمر في أوجاع الناس بلا خجل
 
الـ21 من سبتمبر يوم سرق فيها الحوثي الدولة بوضح النهار وبدد خزينة الدولة وأفرغها إلى جيبه وتداعى هو وأبناء الخميني عليها كما تتداعى الضباع على الثور الهالك
 
الـ21 من سبتمبر هو اليوم الذي رقص فيه الحوثي على أشلاء الدولة بعد أن أعطب دور مؤسساتها وتجريفها
 
الـ21 من سبتمبر يوم سرطنة جسد اليمن بأخبث الأدواء فتكاً داء العنصرية والسلالية وداء الطائفية والعصبية ودعوة الأحقية الالهية بالحكم 
هو اليوم الذي أعلن فيه الحوثي أنهم أنصاف آلهة وأن الله ولاهم على اليمنين
 
الـ21 من سبتمبر يوم الإساءة للإسلام والمسلمين يوم الصق الحوثي فيها تهمة الإرهاب والتطرف للإسلام 
 
هي اليوم التي أعلن فيها الحوثي عن حرب يقودها بالوكالة عن أجداده المجوس على الإسلام والمسلمين من هدم لعقيدة المسلمين وسباً لصحابة رسول الله حرباً علنية للسنة ولأهل السنة.
 
الـ21 من سبتمبر يوم الإعلان عن تدنيس المقدسات وتفجير بيوت الله ودور القرآن وتوجيه الصواريخ والطائرات إلى أطهر البقاع إلى بيت الله الحرام بمكة
 
الـ21 من سبتمبر يوم مسيرة الدم يوم قتل اليمنيين وسفك دمائهم وهتك أعراضهم وتفجير بيوتهم واعتقال نسائهم
 
قال لي: أنا ما أفهم بهذا الكلام!
قلت له: هل تذكر بائع الآيسكريم الذي قتل في منطقتنا جوار قلعة القاهرة في تعز وحزنت عليه؟
قال: لا أنسى يوم مقتل صاحب الآيسكريم
قلت له: قتلته قذيفة الحوثي التي جاء بها يوم الـ21 من سبتمبر
 
قال: الآن فهمت.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية