توفي دكتور أكاديمي في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، جراء ضغوط نفسية قاهرة تعرض لها بعد أن صادرت مليشيا الحوثي مسكنه وطردته من وظيفته.
 
وقالت مصادر أكاديمية إن الدكتور شوقي الغيل رئيس قسم المعدات الطبية بكلية المجتمع في صنعاء، توفي بعد أن صادر الحوثيون وظيفته وشقته السكنية وعرضوه للإهانة والإرغام للتخلي عن كامل حقوقه.
 
وذكرت المصادر أن الدكتور شوقي الغيل يعد من أقدم الأكاديميين في كلية المجتمع ويرجع له الفضل في تجهيز معامل وورش قسم المعدات الطبية وإعادة تجهيزها بمستوى عالٍ من المواصفات المتطلبة.
 
وأكدت المصادر أن مليشيا الحوثي الإرهابية صادرت راتبه ومنعته من دخول الكلية وتم طرده من سكن الجامعة، ثم أصدرت قرارا بأخذ شقته وتمت بعد ذلك محاصرته مع اسرته داخل الشقة، قبل أن يُرغم على تقديم الاعتذار واخلاء الشقة.
 
ونتيجة لما تعرض من قهر وكمد واعتداء جائر ونهب للحقوق، أصيب الغيل بضغوط نفسية قاهرة أدت به إلى الموت في النهاية، تاركا خلفه أسرة بلا سند تتعرض لمضايقات وإرهاب المليشيا الإرهابية.

أخبار ذات صلة

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية